الثلاثاء. أبريل 20th, 2021

الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة تستعرض برنامجها السنوي2020

   عرفت قاعة الندوات بفندق “بولمان” استعراض البرنامج السنوي2020 للجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة يوم 10 يناير بحضور عدد من رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم فضلا عن رؤساء سابقين للجمعية، والجسم الإعلامي المحلي والجهوي والوطني وممثلي بعض جمعيات المجتمع المدني، وجمعيات عاملة في ميادين الثقافة والفن والإبداع الأدبي.

   أشغال هذا اللقاء تخللها تكريم ثلاث رؤساء سابقين للجمعية ويتعلق الأمر بالسادة عبد الواحد مبرور والأستاذ عبد الرحمان عريس ومصطفى البيدوري الذين ساهموا في إشعاع الميدان الثقافي بالإقليم بخدماتهم وتضحياتهم الجليلة.

   رئيس الجمعية السيد عبد اللطيف البيدوري استعرض في تقديمه البرنامج السنوي2020 واسما إياه بركيزة الموروث الثقافي الذي يمثل أساسا مهما من مكونات الهوية الوطنية، موضحا أن الاشتغال في المجال الثقافي هو إسهام في السياسة التنموية للمغرب، بدء من مهرجان ملحونيات إلى مهرجان الطفل مرورا بالزجل وثامن مارس و”سبع شموس سبعة أقمار” فمهرجان “لمطة المغرب / تونس” ثم ملتقى “الجديدة أنغام” ومعارض الفن التشكيلي والعروض الفنية المسرحية والمناظرات الفكرية وتنشيط المواسم الثقافية بالإقليم.

   رئيس الجمعية استطرد مشيرا إلى الاستمرار في المساهمة في التظاهرات الثقافية والعلمية ذات البعد المحلي والوطني والدولي المنظمة من قبل فاعلين محليين أو هيئات وطنية أو دولية دون أن ينسى دعم وترويج إنتاجات الإبداع الفني والأدبي والفكري عبر طبع إصدارات لكتاب من الإقليم أو اقتناء إبداعات الفنانين التشكيليين المحليين، والترويج واحتضان عروض مسرحية وسينمائية وغنائية.

  جديد هذه السنة تنظيم المهرجان الإقليمي للمسرح أملا في منح نفس جديد للمسرح إقليميا واسترجاع بريقه وتوهجه، كما ستعرف هذه السنة توسيع المجال الجغرافي لتستفيد أكثر الجماعات الترابية من أنشطة الجمعية (12 جماعة ترابية)، بالإضافة إلى التكفل بعدد من تلاميذ المؤسسات التعليمية لزيارة المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء في فبراير القادم.

  وعن برنامج رمضان أشار رئيس الجمعية إلى تنظيم المعرض الإقليمي للكتاب، وليالي المديح والسماع، وليلة براعم الملحون.

  وعن الجانب المادي كشف السيد البيدوري عن الغلاف المالي الذي يرصد للجمعية من ميزانية المجلس الإقليمي للجديدة والمقدر بثمان مائة ألف درهم، فيما ترصد مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط  ميزانية خاصة بمهرجاني الطفل وملحونيات.

    تقوم الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة بأنشطتها بشراكة مع المجلس الإقليمي بالجديدة وتحت إشراف عمالة الإقليم وبتنسيق مع مديريات التربية الوطنية والثقافة والشباب والرياضة بالإقليم وجامعة شعيب الدكالي والمجلس العلمي المحلي وجهة الدار البيضاء سطات والجماعات الترابية بالإقليم والمجمع الشريف للفوسفاط وشركة “طاقة موروكو” والجمعيات المهتمة بالمجال الفني والثقافي بالإقليم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *