الثلاثاء. أبريل 20th, 2021

الدفاع الجديدي واستمرار نزيف تضييع النقاط

  المهدي قرناص وهشام المساكي يهديان الفوز للفتح الرباطي، الأول أهدر ضربة جزاء لصالح فريقه الدفاع الجديدي والثاني تسبب في ضربة جزاء لفائدة الخصم .

الفتح يواجه الدفاع الجديدي بدون المدرب وليد الركراكي المنتقل لفريق الدحيل القطري.

غياب الحارس محمد اليوسفي بسبب الإيقاف ومروان الهدهودي دفة دفاع الجديدة وصمام أمانه والكريم سايمون مسوفا عن هذا اللقاء كان له أثره.

   في ظل هذه المعطيات أجرى الدفاع الجديدي الجولة 14 خارج الديار في ضيافة الفتح الرباطي بملعب مولاي الحسن.

   محاولات الجديديين كانت تجد تغطية جيدة من الفريق المضيف الذي ضيق الخناق على مهاجمي الجديدة وخط وسطهم ما دفعهم لإرجاع الكرة إلى الخلف قصد البناء من جديد ، وهذا فيه استنزاف لقواهم وهدر للوقت، ولم يسعف الحظ الوافد الجديد البختاوي -في ثاني ظهور له مع الفريق – في التهديف ، وقد ظهر عدم الانسجام بينه وبين سيكو كمارا وأمعنان حسام.

  الجولة الأولى كان أداؤها جد متوسط، وظهر خلالها الفتح بشكل محتشم لم يستغله الدفاع خصوصا ضياع ضربة الجزاء من قبل العميد قرناص.

   الجولة الثانية أقحم المدرب المساعد للفتح كل من الزرهوني وباداموسي ما جعل خط هجوم الفتح يتحرك ،وكذلك اشتغلت الآلة الجديدية لتعطي أكلها في الدقيقة 70حين تسلم سيكو كرة من شعيب مفتول مسددا إياها نحو المرمى فارتدت لتجد ياسين الذهبي الذي جعلها تعانق الشباك والهدف الأول .

   رد فعل الفتح جاء من رجل آيت الخرصة الذي توغل وتلاعب بدفاع الجديدة وموقعا هدف التعادل (د78).

  مدرب الجديدة عبد القادر عمراني انتظر حتى الدقيقة 82 ليقحم هشام مساكي الذي أهدر فرصتين متاحتين للتسجيل، وفي الدقيقة 88 اعترض مهاجم الفتح بإهمال وسط المنطقة المحظورة والحكم يعلن عن ضربة جزاء بدون تردد انبرى لها أيوب سكوما ليسجل هدف الفوز.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *